مستشفى سويدي يرفض علاج مغترب تركي مصاب بكورونا

رفض مستشفى سويدي، علاج المغترب التركي “أمرُ الله كولوشكين”، رغم حالته الصحية الحرجة، جراء إصابته بمرض القلب وفيروس كورونا.

وقالت ابنته “ليلى كولوشكين”، للأناضول، إنها وجهت نداء للمساعدة عبر منصات التواصل الاجتماعي، بعدما رفض مستشفى بمدينة مالمو (جنوب)، العناية بوالدها (47 عاما).

وأوضحت أنه “قبل 13 يوما اتصلنا بالمستشفى بعدما ساء وضع والدي الصحي، وبعدما زارنا الطبيب أمر بنقله عبر سيارة الإسعاف إلى المستشفى”.

وأردفت: “رغم أن نتائج الفحص أظهرت إصابة والدي بكورونا، رفضت إدارة المستشفى العناية به وأرسلوه إلى المنزل”.

وتابعت: “لم يقدموا لوالدي كمامات أومطهرات أو غيرها من معدات الوقاية الطبية، غير دواء مسكّن للألم، وأوصوه بضرورة التغذية الجيدة”.

واستطردت: “لدينا في المنزل طفلين، وهما مصابين بمرض الربو، والدي أيضا مصاب بمرض القلب، حياتنا في خطر ونحن موجودون بالحجر الصحي”.

وأكدت كولوشكين أن “الأسرة تلقت الدعم عقب طلبها المساعدة، من مختلف الأحزاب والمؤسسات التركية، وعلى رأسها وزارة الخارجية، التي تتابع وضع والدي عن قرب”.

وحتى مساء السبت، بلغت إصابات كورونا في السويد، 18 آلاف و177، و2192 وفاة، و1005 حالة شفاء.

السابق
شاهد | الجنود الأتراك على موائد الإفطار في ثلاث قارات
التالي
دراسة تتوقع تواريخ انتهاء وباء كورونا في عدة دول عربية وأجنبية