طفولة و أمومة

معايير لخلق نوم آمنة لطفلك يتوجب عليكي اتباعها

عدد كبير من الأطفال الرضع حول العالم يموتون خلال نومهم بسبب ما يعرف بمتلازمة الموت المفاجئ. حوالي أكثر من 3500 طفل في الولايات المتحدة خسروا حياتهم عام 2015 بشكل مفاجئ وغير متوقع أثناء النوم، 1600 منهم تم تصنيف السبب على أنه متلازمة موت الرضع المفاجئ (SIDS) أو الوفاة العرضية بسبب الاختناق، وفقاً لموقع New York Times.

في محاولة للحد من مخاطر جميع وفيات الرضع المرتبطة بالنوم، هناك العديد من التوصيات التي تقدمها الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) لمعايير السلامة لنوم الأطفال في سريرهم أو الذين يشاركون أهلهم السرير لخلق بيئة نوم آمنة خلال الثلاثة أعوام الأولى.

سنقدم في هذا التقرير شرحاً مفصلاً عن هذه التوصيات ومعايير السلامة التي يجب اتباعها لخلق بيئة نوم آمنة للطفل.

وضعية نوم الطفل الرضيع في السنة الأولى

حتى عيد ميلادهم الأول، يجب أن ينام الأطفال على ظهورهم طوال أوقات النوم أثناء القيلولة والليل. السبب هو أن الأطفال الذين ينامون على ظهورهم أقل عرضة للوفاة بسبب متلازمة موت الرضع المفاجئ مقارنة بالأطفال الذين ينامون على بطونهم أو جوانبهم. المشكلة في الوضع الجانبي أن الطفل يمكن أن يتدحرج بسهولة على المعدة. يعتقد بعض الآباء أن الأطفال قد يختنقون عندما يكونون على ظهورهم إذا قاموا بإرجاع الحليب الذي في معدتهم، لكن تشريح مجرى الهواء لدى الطفل ورد الفعل المنعكس سيمنع حدوث ذلك. حتى الأطفال المصابون بالارتجاع المعدي المريئي يجب أن يناموا على ظهورهم.

الأشياء الموجودة داخل السرير

تأكدي من عدم وجود بطانيات أو وسائد أو ألعاب محشوة حول طفلك، بحيث لا يتدحرج طفلك على أي من هذه العناصر، مما قد يمنع تنفسه. كما يجب أن تكون الملاءة محكمة ولا يمكن أن تتحرك وتغطي الطفل وأن يكون سطح السرير صلباً ومستوياً.

إذا نام طفلك في مقعد السيارة أو عربة الأطفال أو الأرجوحة أو حمالة الأطفال فيجب عليك نقله إلى سطح نوم ثابت على ظهره في أسرع وقت ممكن.

مشاركة السرير مع طفلكِ

أحضري طفلك إلى سريرك فقط لإطعامه أو تهدئته. ضعي طفلك مرة أخرى في مكان نومه عندما تكونين جاهزة للنوم. إذا كان هناك أي احتمال بأن تنامي دون أن تشعري، فتأكدي من عدم وجود وسائد أو ملاءات أو بطانيات أو أي أشياء أخرى يمكن أن تغطي وجه طفلك ورأسه ورقبته أو تؤدي لاختناقه. الأفضل دائماً أن تنقلي الطفل إلى سريره أو سريرها.

لا تنصح الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بمشاركة السرير مع الطفل. ومع ذلك فإن بعض المواقف تجعل مشاركة السرير أكثر خطورة. لذلك لا يجب عليك مشاركة السرير مع طفلك إذا:

  • كان عمر طفلك أقل من 4 أشهر.
  • وُلد طفلك قبل الأوان أو بوزن منخفض عند الولادة.
  • إذا كنتِ أنت أو أي شخص آخر في السرير مدخنين (حتى لو كنت لا تدخن في السرير).
  • تناولت أي أدوية أو عقاقير قد تجعل من الصعب عليك الاستيقاظ.
  • شربت أي كحول.
  • السطح غير مستوٍ، مثل سرير أو مرتبة قديمة أو أريكة أو كرسي بذراعين.

مشاركة الغرفة مع الطفل

وفقاً للجمعية الأمريكية لطب الأطفال، أفضل مكان لنوم الطفل خلال الأشهر الستة الأولى أو للسنة الأولى هو في نفس الغرفة التي تنامين فيها، كما جاء في موقع Harvard Health. السبب أن وجود طفلك في نفس الغرفة  يقلل من مخاطر متلازمة الموت المفاجئ بنسبة تصل إلى 50% وهو أكثر أماناً من مشاركة السرير. لذلك ضعي سرير طفلك في غرفة نومك بالقرب من سريرك، مما يسهل عليك إطعام طفلك وضمان راحته ومراقبته في حال تعرضه للاختناق أو لأي حالة تتطلب التدخل الفوري.

أبقي جلود الحيوانات والبطانيات ولعب الأطفال والوسادات أو المنتجات المماثلة التي توجد في السرير أو تعلق على جوانبه خارج السرير أثناء النوم. إذا كنت قلقة بشأن إصابة طفلك بالبرد، فيمكنك استخدام ملابس نوم الرضع، مثل البطانية التي يمكن ارتداؤها.

لف الطفل بالقماط

لا مانع من لف طفلك بالقماط. لكن تأكدي من أن يكون الطفل دائماً على ظهره عند لفه به. لا ينبغي أن يكون القماط ضيقاً جداً أو يصعب على الطفل التنفس أو تحريك وركيه داخله. عندما يبدو طفلك وكأنه يحاول التحرك أو تخليص نفسه منه، يجب أن تتوقفي عن التقميط، لأن ذلك يدل على أنه لا يشعر بالراحة داخله.

إعطاء اللهاية قبل النوم

جربي إعطاء اللهاية في وقت القيلولة ووقت النوم. يساعد هذا في تقليل مخاطر متلازمة موت الرضع المفاجئ، حتى لو سقطت بعد نوم الطفل. إذا سقطت اللهاية بعد أن ينام طفلك، فلا داعي لإعادة وضعها، كما ورد في موقع Healthy Children.

إذا كنت ترضعين طفلك، فانتظري حتى تسير الرضاعة بشكل جيد قبل تقديم اللهاية. إذا كنت لا ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، يمكنك بدء استخدام اللهاية متى شئت. لكن بعض الأطفال ببساطة لا يحبونها، وقد يرفضونها تماماً وهذا طبيعي.

متى يمكن أن تستخدمي لطفلك بطانية ووسادة في السرير؟

بمجرد أن يبلغ طفلك 18 شهراً، لا بأس أن ينام ببطانية خفيفة ولعبة الفراء المفضلة لديه. ولكن تأكدي من أن البطانية والحيوان المحشو صغيران بدرجة كافية، حتى لا يتمكن من استخدامها للتسلق على الجانب والسقوط من السرير.

كما يمكن لطفلك أن يبدأ النوم على وسادة عندما يبدأ في النوم ببطانية في سن 18 شهراً أو بعد ذلك. لكن تذكري أنه من الطبيعي أن يرفض طفلك الوسادة أو البطانية وأن يفضل النوم دونهما.

متى يجب أن تنزلي مرتبة سرير طفلكِ حتى لا يسقط أو يتسلق؟

من الأفضل خفض مرتبة سرير طفلك جيداً قبل أن يصل إلى عامه الأول، أي بمجرد أن يتمكن من الجلوس بمفرده (عادة بين 4

و7 أشهر) أو سحب نفسه إلى وضع الوقوف. إذا كان طفلك قادراً على التسلق من سريره حتى مع وجود المرتبة في أدنى مستوى، فقد حان الوقت لنقله إلى سرير طفل صغير مستقل آمن وغير مرتفع.

ما هو الوقت المناسب لنقل طفلكِ من سرير الرضيع إلى سرير طفل صغير؟

يرتبط هذا القرار عادة بجاهزية الطفل. يكون معظم الأطفال الصغار جاهزين للانتقال من سرير الرضيع إلى سرير الطفل بين 18 شهراً و3 أعوام ونصف، ولكن من الأفضل الانتظار حتى أقرب سن ممكن من 3 أعوام، لأن هذا هو الوقت هو الذي يكون فيه الأطفال مستعدين حقاً وقادرين على التحرك والنهوض من السرير بمفردهم بأمان. إذا بدا طفلك الرضيع سعيداً في سريره ولا يحاول الخروج كثيراً منه، فمن الآمن تماماً أن يستمر طفلك في النوم هناك حتى يبلغ طوله 88 سم تقريباً، كما ورد في موقع What To Expect. عند ذلك يكون الوقت قد حان لنقله إلى السرير.

 

زر الذهاب إلى الأعلى