حياتنا اليومية

مقابل ألف دولار يوتيوبر يبث فيديو لصديقته و هي تتجمد بسبب البرد و تموت !!

تغريدة عربية / مقابل ألف دولار يوتيوبر يبث فيديو لصديقته و هي تتجمد بسبب البرد و تموت !!

في بث مباشر على موقع “يوتيوب”، ظهر يويتيوبر روسي هو يصور صديقته التي كانت ترتدي ملابس ضيقة وترتجف في درجات حرارة دون الصفر، ما أدى إلى وفاتها.

ويُزعم أن ستانيسلاف ريشيتنيكوف أجبر ضحيته الحامل، فالنتينا “فاليا” جريجوريفا، على الخروج إلى شرفة شقته في موسكو في درجات حرارة شديدة البرودة وواصل البث أثناء وفاتها.

وتشير التقارير الأولية إلى أنها ربما تكون قد توفيت نتيجة انخفاض درجة حرارة الجسم.

ووفقًا لإحدى القنوات الإخبارية الروسية على “تليجرام، دفع أحد متابعي ريشيتنيكوف عبر الإنترنت 1000 دولار لمواصلة الإساءة إلى صديقته.

وكان ريشيتنيكوف، الذي يدير قناة يوتيوب شهيرة تسمى (ReeFlay)، صور نفسه يسيء معاملة جريجوريفا من قبل. في أحد المقاطع الشهيرة، بدا وكأنه يصب صلصة الفلفل الحار على وجهها.

ويُزعم أنه حتى بعد أن فقدت جريجوريفا وعيها وسحبها ريشيتنيكوف إلى الشقة، واصل البث لآلاف المشتركينن حيث سمع في الفيديو، وهو يقول: “فاليا، هل أنت على قيد الحياة؟ “أرنبي، ما أخبارك؟ فاليا، فاليا، تبا، تبدو وكأنك ميتة”.

وواصل مزاحه معها بعد وفاتها قائلاً: “الأرنب، تعال… أخبرني شيئًا. أنا قلق. لعنة … أنا لا (أشعر) نبض قلبها”، ثم قال لمشاهديه: “يا رفاق… لا نبض… إنها شاحبة. إنها لا تتنفس”.

واستمر في البث بعد أن استدعى سيارة إسعاف. في البداية بدا ريشيتنيكوف نادمًا على ما فعله، وألقى باللوم على نفسه بالدموع على وفاة صديقته البالغة من العمر 28 عامًا.

لكن مع استمرار التدفق، قال “ما الندم؟ لم أفعل أي شيء حقًا”، وأشار إلى أنه اتصل بالإسعاف بنفسه.

فيما زعمت تقارير إخبارية أنها كانت بالخارج “لساعات”، بينما قال أحد الجيران لقناة (RT) الإخبارية الروسية إنها كانت على الشرفة لوقت قصير قبل وفاتها.

وقالت أولجا فرادي، المسؤولة بلجنة التحقيق في منطقة موسكو ، للصحفيين، إن التحقيقات بدأت الآن لتحديد كيف ماتت الشابة وما إذا كان أي شخص مسؤولاً جنائيًا.

هاجمت الناشطة ليزا لازرسون، موقع “يوتيوب” لحظرها مقاطع تظهر حلمات النساء، لكنها تعرض مشاهد عنف وقسوة ضد المرأة “بدون مشاكل”.

وقالت: “المرأة تموت على الهواء – والجمهور يرسل تبرعات للقاتل. يجب أن يتوقف هذا”، وحذرت: “يتم بث مثل هذه الفيديوهات بهدوء للعالم كله، مما يعني كسر شيء ما”.

ويجري الآن تحقيق جنائي “عاجل” حول الحادث.

اشترك في خدمتنا على جوجل نيوز
زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذراً لا يمكنك تحديد و نسخ المحتوى