طفولة و أمومة

نقص الحديد عند الرضع

نقص الحديد عند الرضع

يُعد نقص الحديد عند الرضع مشكلة شائعة، والسبب الأكثر شيوعًا لذلك هو عدم الحصول على كمية كافية من الحديد، حيث أن الطفل المصاب ليس لديه ما يكفي من خلايا الدم الحمراء أو الهيموجلوبين.

لذا فإن نقص الحديد في الجسم يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم، والاسم العلمي لهذه المشكلة هو فقر الدم الناجم عن نقص الحديد.

النسبة الطبيعية للحديد في الدم:

  • لحديثي الولادة 100-250 ميكروجرام لكل ديسيلتر.
  • للأطفال 50-120 ميكروجرام لكل ديسيلتر.

يؤثر فقر الدم الناجم عن نقص الحديد بشكل عام على الأطفال من سن 9-24 شهرًا.

يعمل الحديد على نقل الأكسجين من الرئتين إلى جميع الخلايا والأنسجة الموجودة في الجسم، ويساعد العضلات على تخزين الأكسجين واستخدامه.

اقرأ أيضاً : مساج للطفل الرضيع للنوم

أسباب فقر الدم الناجم عن نقص الحديد عند الرضع

 

  • يكون لدى الأطفال حديثي الولادة – المولودين للأمهات اللاتي يتمتعن بصحة جيدة- نسبة كافية من الحديد والذين يحصلون عليه خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، ولكن إذا كانت الأم مصابة بفقر الدم أو مشاكل صحية أخرى، فقد لا يحصل الرضع على ما يكفي من الحديد.
  • الولادة المبكرة، والوزن المنخفض عند الولادة، قد تكون أيضًا أحد الأسباب الهامة لنقص الحديد عند الرضع.
  • نقص فيتامين ب12 وحمض الفوليك لدى الأم الحامل.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • في عمر 4-6 أشهر يكون الحديد المخزن أثناء الحمل عند مستوى منخفض، ويبدأ الجسم في استخدام المزيد من الحديد مع نمو الرضيع.
  • تنصح الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP)، ومنظمة الصحة العالمية، بإرضاع الطفل لبن الأم فقط، خلال الأشهر الستة الأولى، لكنه في معظم الأحيان لا يحتوي على الكثير من الحديد.
  • تغييرات الجسم، عندما يمر الجسم بطفرة في النمو، فإنه يحتاج إلى المزيد من الحديد لإنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي، يُعد ضعف امتصاص الحديد أمرًا شائعًا بعد إجراء بعض الجراحات في الجهاز الهضمي، فعند تناول الأطعمة التي تحتوي على الحديد لا يتم امتصاصها بشكل جيد.
  • الرضع الذين تقل أعمارهم عن 12 شهرًا والذين يتناولون حليب البقر بدلًا من حليب الأم أو اللبن الصناعي، هم أكثر عرضة للإصابة وذلك لأن حليب البقر:
  1. يحتوي على كمية أقل من الحديد.
  2. يسبب وصول كميات صغيرة من الدم إلى الأمعاء.
  3. يجعل من الصعب على الجسم امتصاص الحديد.
  • الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 12 شهرًا، والذين يشربون الكثير من حليب البقر، قد يعانون أيضًا من فقر الدم، إذا لم يأكلوا ما يكفي من الأطعمة الصحية الأخرى التي تحتوي على الحديد.

اقرأ أيضاً : طرق استحمام الطفل الرضيع

إقرأ أيضا:هل يعاني طفلك من الصداع؟ إليك الأسباب وطرق الوقاية والعلاج

أعراض فقر الدم الناجم عن نقص الحديد عند الرضع

قد لا تظهر أعراض فقر الدم الناجم عن نقص الحديد إذا كانت الإصابة خفيفة، ولكن عندما ينخفض مستوى الحديد وتعداد الدم بصورة كبيرة تظهر الأعراض التالية:

  • اصفرار الجلد.
  • الانفعال والتهيج.
  • قلة الطاقة أو التعب بسهولة.
  • سرعة ضربات القلب.
  • التهاب أو تورم اللسان.
  • تكرار العدوى.
  • تضخم الطحال.
  • الرغبة في تناول مواد غريبة مثل الأوساخ أو الجليد وتسمى هذه الحالة (بيكا).
  • فقد الشهية.
  • ضيق في التنفس.
  • مشاكل في النوم.

ومع تطور الحالة وعدم العلاج قد يعاني الطفل الأعراض الآتية:

  • ازرقاق العين أو شحوب بياضها.
  • أظافر هشة.
  • شحوب لون البشرة.

اقرأ أيضاً : أسباب نوم الرضيع المتقطع

تشخيص نقص الحديد عند الرضع

يتم التشخيص في معظم الحالات بفحوصات دم بسيطة عن طريق إجراء فحص فقر الدم الروتيني من خلال الاختبارات الآتية والتي تشمل:

  • الهيموجلوبين والهيماتوكريت، غالبًا ما يكون هو أول اختبار فحص فقر الدم عند الأطفال.
  • تعداد الدم الكامل (CBC)، والذي يفحص خلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء، وخلايا تخثر الدم (الصفائح الدموية)، وأحيانًا خلايا الدم الحمراء الفتية ( الخلايا الشبكية).
  • تؤخذ عينة من الدم ويتم فحصها تحت المجهر لمعرفة ما إذا كانت تبدو طبيعية أم لا؟
  • قياس نسبة الحديد.
  • توصي الجمعية الأمريكية لطب الأطفال بإجراء فحص فقر الدم لجميع الرضع عند عمر 12 شهرًا، ويجب أن يشمل الفحص أيضًا تقييمًا للمخاطر، ومعرفة مشاكل التغذية وضعف النمو، واحتياجات الرعاية الصحية الخاصة.
  • اختبار لقياس نسبة تشبع الحديد في الجسم (TIBC).

اقرأ أيضاً : طريقة القضاء على البلغم عند الرضيع بالمنزل و طريقة شفط البلغم

إقرأ أيضا:من اختيار المعدن المناسب إلى التوقيت الصحيح.. 5 أمور يجب الانتباه لها عند ثقب أذنَي طفلتكِ

المضاعفات المحتملة لفقر الدم الناجم عن نقص الحديد عند الرضع

  • بطء النمو.
  • ضعف جهاز المناعة.
  • تأخر تنمية المهارات الحركية.
  • مشاكل التعلم.
  • يمكن أن يتسبب انخفاض مستوى الحديد في الدم لامتصاص الجسم للكثير من الرصاص، والذي يسبب أيضًا فقر الدم بنسبة كبيرة.

كيف يتم علاج فقر الدم الناجم عن نقص الحديد عند الرضع ؟

يعتمد العلاج على أعراض الطفل، وعمره، وصحته العامة، وكذلك مدى خطورة الحالة.

وتشمل طرق الوقاية ما يلي:

  • في عمر 4 أشهر، يجب إعطاء الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية فقط، مكملات الحديد يوميًا حتى يبدأوا في تناول الأطعمة الغنية بالحديد.
  • يجب أن يتناول الرضع والأطفال الصغار من عمر 1-3 سنوات أطعمة غنية بالحديد وتشمل الحبوب المضاف إليها الحديد، والفواكه التي تحتوي على فيتامين سي والذي يساعد على امتصاص الحديد.
  • تناول نظام غذائي غني بالحديد والذي يعد أهم وسيلة للوقاية من نقص الحديد، ويمكن أن يساعد ذلك في العلاج وتشمل المصادر الجيدة للحديد ما يلي:
  • الحبوب والخبز والمعكرونة والأرز.
  • اللحوم قليلة الدهون.
  • كبد البقر.
  • الدواجن، وخاصة الدجاج والبط، والديك الرومي.
  • الأسماك، مثل المحار، وبلح البحر،السردين، التونة، والأنشوجة.
  • الخضروات الورقية من عائلة الملفوف مثل: الكرنب، والبروكلي، واللفت.
  • البقوليات مثل: الفاصوليا، والبازلاء الخضراء.
  • خبز القمح الكامل.
  • البيض.
  • المشمش.
  • دقيق الشوفان.
  • الزبيب والخوخ.
  • السبانخ.
  • زبدة الفول السوداني.
  • دبس السكر.

اقرأ أيضاً : كيف أعود طفلي الرضيع على النوم بدون هز

إقرأ أيضا:علامات قرب الولادة للبكرية

يشمل العلاج الآتي:

  • مكملات الحديد، تؤخذ قطرات على مدى عدة أشهر لزيادة مستوى الحديد في الدم.
  • نظرًا لأن الأطفال لا تمتص أجسامهم إلا كمية قليلة من الحديد الموجود في الطعام، يحتاج معظم الأطفال إلى تناول 8-10 ملجم من الحديد يوميًا.

ولكن يمكن أن تؤدي مكملات الحديد إلى تهيج المعدة وتغيير حركات الأمعاء، لذا يجب تناولها على معدة فارغة أو مع عصير البرتقال لزيادة الامتصاص فهي أكثر فاعلية بكثير من التغييرات الغذائية وحدها.

إذا لم يستطع الطفل تناول القطرات فقد تكون هناك حاجة إلى تناوله عن طريق الوريد ولكنها حالة غير شائعة.

من الأفضل عدم تناول الطفل مكملات الحديد أو الفيتامينات التي تحتوي على الحديد دون مراجعة مقدم الرعاية الخاصة بطفلك، حيث أن تناول الكثير من الحديد يمكن أن يسبب التسمم.

  • بعد 6 أشهر، يبدأ الطفل في احتياج المزيد من الحديد في نظامه الغذائي، ابدئي بتناول الأطعمة الصلبة بحبوب الأطفال المدعمة بالحديد والممزوجة بحليب الأم أو اللبن الصناعي.
  • بعد عمر عام واحد، يمكنك إعطاء الطفل الحليب كامل الدسم بدلًا من حليب الأم أو الحليب الصناعي.

 

وأخيرًا يجب على الأم الحامل الاهتمام بصحتها، ونظامها الغذائي أثناء الحمل، وتناول مكملات الحديد، وفيتامين سي، وحمض الفوليك. والمتابعة الدورية المنتظمة مع أخصائي النساء والتوليد وذلك لتفادي حدوث أي خطر أو أمراض قد تضر بجنينها المنتظر.

المصادر : 1 | 2

اسم الكاتب: د آية حامد

السابق
ما هي أضرار ومخاطر عمليات التجميل وكيف تتجنبها ؟
التالي
اللجوء في سويسرا ومميزاتها .. أهم ما يجب معرفته عن الإقامة بالدولة قبل الهجرة إليها