نهاية مأساوية لهارب من حجر كورونا في ولاية مانيسا

لقي رجل تركي مصرعه بعد محاولة هروبه من مستشفى ميركيزفندي الحكومي في منطقة يونوسمر في مانيسا حيث كان في الحجر للاشتباه بإصابته بفيروس كورونا المستجد.

وذكرت صحيفة حريت وفق ما ترجمته نيوترك بوست أن رجل تركي يدعى حسن كويونكو (44 عاما) حاول القفز من الطابق الرابع هرباً من المستشفى ليسقط في شرفة الطابق الثاني ويفقد حياته بعد إصابته بجروح خطيرة.

وأشارت الصحيفة إلى أن كويونكو  كان يخضع للعلاج داخل المستشفى للاشتباه بإصابته بفيروس كورونا المستجد وأجريت له الفحوصات وكانت النتيجة سلبية.

ولفتت الصحيفة إلى أنه دخل المستشفى بعد أن شكى من السعال الشديد والالتهاب بالحلق وكان يجب البقاء لفترة من الزمن تحت المراقبة.

وقالت الصحيفة إن حسن كويونكو وهو متزوج وأب لطفلين يعيشان في منطقة يونوسيمري رفض الخضوع لأوامر المستشفى وقرر الهرب وقفز من الطابق الرابع ورغم تدخل الفرق الطبيبة إلا أنها لم تستطيع إنقاذه ليفارق الحياة على الفور.

بدورها، وصلت الشرطة التركية وباشرت بفتح تحقيقاً للوقوف على ملابسات الحادث.

السابق
مسلسل سوق الحرير الحلقة الثالثة “3” ..حب عمران وكيد النساء (شاهد)
التالي
وزيرة الصحة المصرية تقبل تحدي مدير الصحة العالمية في الحمام !