الفوركس و التجارة الإلكترونية

هل الفوركس حلال

هل الفوركس حلال حيث أنه يرغب العديد من الأفراد في معرفة إجابة هذا التساؤل، حيث أنه يعد نوع من أنواع التجارة المباشرة، وهو يعني سوق تداول العملات الأجنبية، وتمثل تلك الكلمة إختصار Foreign Exchange Market، تعرف معنا في هذا المقال عن الإجابة المتعلقة بهذا التساؤل، بالإضافة إلى تناول بعض النقاط المتعلقة بهذا الموضوع.

هل الفوركس حلال

يعتبر سوق تداول الفوركس من الأسواق المالية الخاصة بتبادل العملات الأجنبية، وهو يمثل أكبر الأسواق المالية على مستوى العالم أجمع من حيث نسبة السيولة ، حيث انه يصل متوسط حجم عمليات التداول في هذا السوق إلى ما يقارب من خمسة تريليون دولار في اليوم الواحد، ويعد هذا السوق من أكثر الأسواق المالية نشاط وحركة، بالإضافة إلى أنه يتيح لمستخدميه مستويات مرتفعة من نسب السيولة التي تعد غير موجودة في الأسواق المالية الأخرى.

وفي هذا السوق يتم تداول العملات الأجنبية من أجل تحقيق ربح، ويريد الكثير من الأشخاص قبل الدخول في أي استثمار مالي أن يعرفون إذا ما كان هذا حلال، أم أنه يخالف الشرع، وهذا الموضوع ينطبق أيضًا على الفوركس، فهو يعتبر من الموضوعات التي يبحث عنها العديد عبر صفحات التواصل الإجتماعي، وعلى مواقع الإنترنت المختلفة، حيث أنه يريد العديد من المسلمين المستثمرين معرفة الحكم الشرعي حول الفوركس وحول بعض أنواع الاستثمار المالي.

حيث أنه يحث ديننا الإسلامي الحنيف على التجارة وتحسين الوضع المالي، ولكن هذا لا يمنع من وجود العديد من الشكوك حول السوق الخاص بتداول الأسهم، ويتساءل المسلمون هل يعد تداول الاسهم، الفوركس، العملات، والعقود الآجلة حرامًا أم حلال؟

وبالنسبة للإجابة عن تساؤل هل الفوركس حلال، فتكون الإجابة الصحيح لا يعد الفوركس محرمًا شرعًا، نتيجة لما يحتوي عليه من مخاطر من الممكن أن تحدث للعملاء أو للدول.

وتم تأييد ذلك القول من قبل مفتي الديار المصرية الدكتور طارق شوفي، بالإضافة إلى العديد من فقهاء الشريعة الإسلامية، والكثير من المؤسسات الفقهية مثل مجمع الفقه الدولي الإسلامي الذي يوجد في جدة بالمملكة العربية السعودية، كما هناك العديد من الوسطاء يقومون بتقديم حساب تداول إسلامي، مثل وسيطك المالي، ويمكن من خلال هذا الحساب أن تتم عملية التداول طبقًا لما تنص عليه الشريعة الإسلامية، ويتمتع بمميزات هذا الحساب المتداولين المسلمون.

يمثل المسلمون ربع عدد السكان على مستوى العالم أجمع، لذلك مع حدوث العديد من التطورات في عالم التداول المالي كان لابد أن يتم توفير الخدمات التي تساعد في تلبية متطلبات المسلمين.

لماذا يعتبر تداول الفوركس حرام

يحتاج تداول الفوركس إلى وجود خبرة ودراسة بحتة حولها، نظرًا لوجود الكثير من التشعبات الدقيقة في هذا التداول، ويجب أن يتم توافر ضبط قوي لشروط هذا التداول، والتكيف الصحيح لتلك المعاملة.

ويعد تداول الفوركس من أصعب المعاملات التي تتواجد في سوق المالي من حيث درجة الخطورة التي تمثلها، حيث أنه ترتفع توقعات تلك الخطورة عندما يتم إجراء تلك المعاملة مع ما يعرف في السوق المالي باسم الرافعة المالية.

ففي تلك الحالة لا يمكن لأي شخص أن يضع توقع أو احتمال بخصوص حجم الخسائر والأضرار التي يصاب بها العميل، أي أنه يوجد في هذا النوع من التداول ضرر كبير يتمثل في تحمل المستثمر نتائج تلك المعاملة بشكل كامل، والتي تتصف بشدة خطورتها، ولا يكون السمسار أو البنك مسؤولين عن هذا الضرر، ولا يتحملونه أيضًا.

بالإضافة إلى هذا هناك العديد من الأسباب التي تشير إلى مدى حرمانية تلك المعاملة، ومدى مخالفتها للشريعة الإسلامية، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • هناك العديد من العملاء الذين يقومون بهذا التداول لا يوجد لديهم معرفة بالقواعد التي يجب اتباعها والالتزام بها لكي يتم تقليل احتمالات وتوقعات الأضرار والخسائر.
  • عدم امتلاك المستثمر طريق يمكنه الاعتماد عليه لكي يستطيع أن يعرف مهنية الاشخاص السماسرة الذين يعملون في صفقات التداول إلا بعد أن يتم التعامل معهم بالفعل، فلا يكون التعاقد مع هؤلاء السماسرة مبني على الثقة بدرجة كبيرة بدون وجود عدد من القواعد المهنية التي يمكن الرجوع إليها والتحاكم إليها.
  • عدم مقدرة المستثمرين على متابعة العمليات التي يتم تنفيذها، وبالتالي لا يقدرون أن يقومون بمراقبة تلك العمليات لكي يتمكنوا من معرفة ما إذا كان السمسار أو البنك قام بتنفيذ عملية المضاربة في وقتها المناسب والذي يتم فيه إصدار الأمر الخاص بإتمام عملية الشراء، ويرجع ذلك إلى ارتفاع القيمة الخاصة بتأجير الشاشات التي يمكن من خلالها القيام بعملية المراقبة.

بالإضافة إلى هذا فحتى الشاشات التي يتم توافرها تمثل شاشات محاكاة تابعة للشاشة الأصلية، وهذا يعني أنه يوجد فرق توقيت بين تلك الشاشات والشاشات الأساسية، وفي عمليات التداول يعد عامل الوقت من العوامل الهامة التي تؤثر بشكل كبير على إتمام تلك العمليات.

  • لا يوجد حماية قانونية كافية في العديد من الدول التي يقوم بها الكثير من المستثمرين بعمليات تداول الفوركس، حيث أنه يحصل الأفراد السماسرة على تراخيص مزاولة النشاط من بعض الدول الأجنبية، مثل السماسرة المتواجدين في جمهورية مصر العربية الذين يحصلون على تلك التراخيص من دولة قبرص.
  •  وهذا يعني أن العميل لا يستطيع أن يقاضي أو يحاسب السمسار في حالة ارتكابه لخطأ مهني كبير أو في حالة مخالفته لتعليمات وأوامر العميل بشكل يترتب عليه تحمل تحمل خسائر ضخمة
  • يهدد هذا النوع من عمليات التداول الاقتصاد الخاص ببعض الدول، حيث أنه يمكن من خلاله أن يتم التأثير على سعر عملة الدولة مثل ما حدث في الثمانينات من القرن الماضي في دول شرق آسيا.
  • يوجد في تلك المعاملات نوع من التغرير والخفاء عن العملاء، حيث أنه يقوم السمسار بجمع الأموال من المستثمرين ويظهر أمامهم باعتباره هو المضارب بشخصه.
  •  ولكنه في الحقيقة لست إلا وكيل يخوله سمسار آخر، وفي حالة حدوث أي خلل أو خطأ يكون العميل غير قادر على الوصول لأي طريق يمكن من خلاله تصحيح هذا الخطأ أو أن يضمن حقه.

 

كيفية المضاربة في معاملة فوركس

يتم إجراء عمليات صرف العملات الاجنبية في الأسواق الخاصة بها عن طريق ما يعرف باسم أزواج العملات، وتتم تلك العمليات بعملة الدولار الأمريكي، أو أي عملة غيره ولكن بشرط أن تكون قيمة تلك العملة مساوية لقيمة الدولار من حيث القيمة السوقية، ويتم تحديد السعر الخاص بتحويل عملة ما إلى عملة ثانية من خلال استخدام آلية الطلب والعرض، كما أنه يجب أن يوافق طرفين المضاربة على عملية التحويل والسعر.

ويعد السوق الخاص بصرف العملات الاجنبية سوق غير موجود في الواقع، وهو سوق افتراضي، وتتم عمليات التداول فيه من خلال الانترنت أو الاتصال التليفون، ففي خلال بضع ثواني يتم عمل تلك الصفقات بين مئات البنوك المتنوعة على مستوى العالم، وتصل قيمة صفقات الشراء والبيع في الثانية الواحدة إلى مئات الملايين من الدولارات الأميركية.

بالإضافة إلى هذا تتوافر عمليات المتاجرة في تلك الأسواق خلال كل أيام العمل، وتكون ساعات العمل في اليوم الواحد بعدد أربعة وعشرون ساعة، ويعرف هذا النظام باسم على مدار الساعة، كما أنه يوجد تنوع بين عملاء ومستخدمين سوق صرف العملات الدولية، فتكون أطرافه مثلًا سماسرة النقد الأجنبي، البنوك المركزية، الشركات، والأشخاص الآخرين.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذراً لا يمكنك تحديد و نسخ المحتوى