طفولة و أمومة

هل الم الورك من علامات الحمل بولد

هل الم الورك من علامات الحمل بولد تصاب أغلب النساء ببعض الآلام والأوجاع أثناء فترة الحمل ويتمركز الألم في منطقة الورك ومن الممكن أن يمتد إلى مناطق أخرى من الجسم، وسنجيب عن التساول الذي تم طرحه من قبل العديد من النساء ألا وهو هل الم الورك من علامات الحمل بولد؟، فهنا في هذا المقال سنتطرق إلى علامات الحمل بولد وغيرها من التفاصيل.

هل الم الورك من علامات الحمل بولد؟

يشير بعض الأشخاص أنه من الممكن أن تشعر الحامل بألم في الورك من الجهة اليسرى أو في الجهة اليمنى، وللإجابة عن السؤال المطروح هل الم الورك من علامات الحمل بولد؟، نجد أنه يقول البعض أن الألم الذي يتمركز في الجهة اليسرى يدل على أن الجنين هو ذكر، أما إذا تمركز في الجهة اليمنى فهذا يدل على أن جنس الجنين هو أنثى، ولكن لا يوجد دراسات أوإثباتات علمية تؤكد صحة هذه المعلومة.

مع العلم أن ألم الورك ينتج عن زيادة إفراز هرمون في جسم المرأة الحامل والذي يعرف باسم هرمون الريلاكسين ويؤدي إلى شعور الحامل بالاسترخاء في فترة الحمل، وهذا الاسترخاء هو الذي يعمل على راحة الأنسجة التي تربط ما بين العظام وينتج عنه ألمًا في الورك، بالإضافة إلى أن وزن الجنين يعمل على زيادة الضغط على عظام الحامل وعلى المفاصل مما يؤدي إلى تشكل الألم في الورك.

ما هي علامات الحمل بولد

من العلامات التي تدل على حمل المرأة الحامل بولد هي:

  •     تشتهي الحامل الأطعمة المالحة أو الأطعمة الحامضة وهذا ما يسمى بالوحام، ويقال أنه إذا زادت رغبة الحامل بأكل السكريات والحلويات فهذا يدل على أن جنس الجنين هو أنثى.
  • تشعر الحامل أثناء فترة الحمل بصداع في الرأس.
  • يزداد حجم الأنف عندما يكون جنس الجنين ذكرًا.
  • يتحول لون البول إلى اللون الأصفر الغامق.
  • يكثر نوم الحامل بذكر على الجانب الأيسر.
  • ينمو شعر الساقين بسرعة أثناء فترة الحمل.
  • تبقى قدمي الحامل بولد أكثر برودة من قدمي الحامل بأنثى.
  • يطرأ تغيرات على بشرة الحامل بولد وتظهر الحبوب والبثور عليها والسبب في ظهورها يعود إلى زيادة في مستويات هرمون التستوستيرون في دم الحامل.
  • يختلف شكل البطن حسب نوع الجنين حيث أنه في حال الحمل بولد ينخفض البطن إلى الأسفل أما إذا كان مرتفعًا فهذا يدل على أن جنس الجنين هو أنثى.

ويجدر بنا التنويه أن هذه العلامات جميعها هي من الأمور الشائعة بين العامة وخاصة بين النساء كبار السن ولا يوجد أي دليل أو إثبات علمي لها والتي تدل على حمل المرأة بولد.

طرق طبية لمعرفة جنس الجنين

العديد من الحوامل يبحثن عن طرق لمعرفة نوع الجنين ونستطيع القول أن أفضل طريقة لمعرفة جنس الجنين تتجلى في التصوير الذي يتم عن طريق الموجات فوق الصوتية، ويجب أن يكون الحمل في فترة ما بين الأسبوعين والستة عشر أسبوعًا أي في الشهر الرابع، وهناك عدة طرق طبية أخرى تخولنا من معرفة جنس الجنين غير العلامات التي تم ذكرها سابقًا والتي يندرج تحتها إجابة السؤال هل الم الورك من علامات الحمل بولد، ومن الطرق الطبية ما يلي:

 

إجراء تحليل الدم

يساهم هذا التحليل في الكشف عن الاضطرابات التي تطرأ على الكروموسومات وهي التي تكشف بدورها عن جنس الجنين قبل الشهر الثالث من الحمل.

إجراء اختبار السائل الأمنيوسي

ويتم من خلال أخذ عينة من السائل الأمنيوسي الذي يحيط بالجنين عن طريق إدخال إبرة في بطن المرأة الحامل، ويكثر استخدام هذا التحليل في الحالات التي يريد بها الطبيب أن يتحرى عن وجود تشوهات لدى الجنين، بالإضافة إلى أنه يستخدم لمعرفة جنس الجنين.

إجراء تحليل على خزعة من الزغابات المشيمية

يستخدم هذا التحليل غالبًا في الكشف عن وجود اضطرابات جينية عند الجنين أو إصابته بمتلازمة داون، ولكنه يستخدم أيضًا لمعرفة جنس الجنين.

علاج ألم الورك أثناء فترة الحمل

ألم الورك يكثر في مرحلة الحمل كثيرًا عند الكثير من النساء، فوجدنا أنه من الممكن أن تكون إجابة السؤال هل الم الورك من علامات الحمل بولد أن تكون نعم وصحيحة ولكن ليس هناك أي إثباتات علمية تؤكد صحتها، ولكن مشكلة ألم الورك بغض النظر عن تحديد جنس الجنين هي ظاهرة منتشرة جدًا عند النساء الحوامل، لهذا سنتطرق في السطور القادمة إلى العلاجات الممكنة للتخفيف من هذا الألم وتتجلى في:

ممارسة اليوغا

حيث أنه تمارين الإطالة التي يتم ممارستها في اليوغا تساعد في إرتخاء الوركين وتعمل على تسكين الآلام، فاليوغا تعتبر من الرياضة المفيدة للحامل ولكن بشرط عدم استخدام اليوغا الساخنة التي تتجلى بحركات صعبة ممكن أن تضر الحمل، ولهذا ينصح عند الالتحاق بدروس اليوغا إخبار المدرب المختص بوجود الحمل.

تناول مسكنات الألم التي يتم صرفها بدون وصفة طبية

الأدوية المسكنة هي من الخيارات التي تشعر الحامل بالراحة عند وجود ألم في الورك وهذه الأدوية لا تستلزم وصفة طبية، ولكن ينصح باستشارة الطبيب المختص ومعرفة الجرعة الموصى بها للحامل، فعلى سبيل المثال نجد أن دواء “الأسيتامينوفين ” هو من الأدوية التي تنتمي لفئة ب ويعتبر آمنًا أثناء الحمل.

أخذ حمام دافئ

تطبيق العلاج بالحرارة هو أحد الحلول لمعالجة آلام الورك حيث أن الماء الدافئة تساعد على تدفق الدم في منطقة الورك بالإضافة إلى أنها تخفف من تصلب المفاصل والتشجنات العضلية، ولكن يجدر بنا التنويه أن تكون الماء دافئة وليست ساخنة جدًا لأن الحرارة ممكن أن تسبب في ارتفاع درجة حرارة الجسم.

 

الأسئلة الشائعة حول ألم الورك

بعد أن تعرفنا على التفاصيل المرتبطة بالسؤال المطروح وهو هل الم الورك من علامات الحمل بولد؟، نجد أن هناك عدة تساولات أخرى تتعلق بألم الورك وسنحاول أن نوضح إجاتها في هذا المقال وتتجلى في:

 

  •    هل ألم الورك من علامات الحمل المبكرة؟

الكثير من النساء يتساءلن عن إذا كان هناك علاقة ما بين ألم الورك وبين وجود الحمل المبكر، وهنا نجد أن العديد من الأطباء المختصين أشاروا إلى أن ألم الورك ممكن فعلًا أن يدل على وجود الحمل بل  يعد من علامات الحمل المبكرة الأكثر شيوعًا.

والسبب في ارتباط ألم الورك بوجود الحمل هو ارتفاع نسبة هرمون الريلاكسين والذي يتم إفرازه أثناء فترة الحمل وهو الذي يؤثر على تغيرات بالجهاز العضلي وبالتالي تكون المفاصل الموجودة في منطقة الورك أكثر قساوة ويزداد الألم تدريجيًآ عند تقدم الحمل وزيادة وزن الجنين.

 

  •    ماهي أسباب ألم الورك أثناء فترة الحمل؟

بعد أن تعرفنا على إجابة السؤال المطروح الذي يتجلى في “هل الم الورك من علامات الحمل بولد”، نجد أن هناك عدة أسباب تؤدي إلى وجود ألم في الورك أثناء فترة الحمل والتي تتجلى في زيادة إفراز هرمون يسمى الريلاكسين وهو الذي يزيد من استرخاء الأنسجة التي تعمل على ربط العظام مع أجزاء الجسم الأخرى مما يؤدي إلى تشكل هذا الألم.

بالإضافة إلى أن وضعية جلوس الجنين في الرحم ممكن أن يسبب ألم في الورك وخاصة في الثلث الأخير من فترة الحمل، وأيضًا نقص المعادن المهمة للجسم وزيادة وزن الجنين والوقوف لفترات طويلة كل هذه الأسباب تؤدي إلى مشكلة الألم في الورك.

المراجع : 1

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذراً لا يمكنك تحديد و نسخ المحتوى