أدوية و علاجات

هل يساعد حمض الفوليك على الحمل؟ 11 وظيفة لحمض الفوليك الآن سيبهرونك

هل يساعد حمض الفوليك على الحمل

هل يساعد حمض الفوليك على الحمل؟ من الأسئلة الشائعة التي يبحث الكثير من الناس عن إجابتها، إذ أن حمض الفوليك مرتبط بالعديد من المجالات التي تمس صحة الإنسان بشكل مباشر، وحمض الفوليك هو المسمى بفيتامين B9، وهو من أهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم بشكل مستمر في عملية تجديد الخلايا، كما أنه عامل أساسي من عوامل النمو الطبيعي للجسم.

هل يساعد حمض الفوليك على الحمل؟

في الواقع، إن الاجابة على هذا السؤال “هل يساعد حمض الفوليك على الحمل ؟” تتطلب أولاً معرفة ما هو حمض الفوليك وأعراض نقصه، حيث يُعرف حمض الفوليك بأنه فيتامين يساعد بشكل كبير في تصنيع خلايا الدم، وهو يساهم في نمو الخلايا وانقسامها.

 كما أنه يساعدها على أداء وظائفها بشكل صحيح، ويُطلق عليه أيضًا اسم الفولات أو فيتامين B9، وله دور كبير في فترات الحمل الأولى، إذ يلعب دورًا هامًا في تقليل احتمالية إصابة الجنين بعيب خلقي سواء في الدماغ أو في العمود الفقري.

أعراض نقص حمض الفوليك

إن نقص حمض الفوليك في جسم الإنسان يمكن أن يؤدي إلى حدوث الكثير من الأعراض، ومن بين أهم الأعراض التي يمكن أن يسببها ما يلي:

إقرأ أيضا:دواء Crestor دواعي الاستخدام و الأعراض الجانبية و الجرعة و محاذير الإستخدام
  • ضعف العضلات.
  • الحرقان.
  • التعب والخمول والإرهاق.
  • تنميل في الأطراف.
  • الشعور بوخز.

 

متى يجب التدخل لإضافة حمض الفوليك؟

عادة يوفر النظام الغذائي المتوازن ما يحتاجه الجسم من فيتامينات ومعادن، ولكن هناك بعض الحالات يجب التدخل فيها لإضافة حمض الفوليك عبر الفم، وذلك للتخلص من كثير من الأمراض، ومن أشهر هذه الحالات:

  1. الإصابة بأمراض القلب: إن تناول حمض الفوليك يساهم بشكل كبير في تقليل الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية إذ انخفضت النسبة إلى 4%، حيث أنه يقلل من مستويات الهوموسيستين.
  2. السكتات الدماغية: يساهم حمض الفوليك بشكل كبير في تقليل نسبة الخطر من الإصابة بالسكتة الدماغية، حيث انخفضت النسبة من 4.4% إلى 3.8 %.
  3. الإصابة بالسرطان: إن نقص حمض الفوليك في الجسم يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان القولون والبنكرياس والمبايض وسرطان الثدي، وسرطان الرئة وعنق الرحم وأيضًا سرطان الدماغ والبروستاتا.
  4. الخرف: حيث أن نقص حمض الفوليك على الذاكرة وبالتحديد على منطقة قرن آمون الموجودة في الدماغ، إذ أنها المسؤولة عن الذكريات.
  5. الاكتئاب: إن نقص حمض الفوليك في الجسم يسبب مشاكل كثيرة من بينها الاكتئاب.
  6. السمنة: لقد أثبتت بعض الدراسات أن تناول حمض الفوليك يثبط من نشاط إنزيم الليباز البنكرياسي وأيضًا الليباز الميكروبي، وبالتالي فهو يعد مكمل غذائي مقاوم السمنة وداء المبيضات، حيث أن تثبيط نشاط الإنزيمات السابقة هو طريقة متبعة في علاج السمنة، إذ أنها تساعد في تقليل تفكيك الدهون في الجهاز الهضمي وبالتالي تقليل امتصاصها.
  7. التشوهات الخلقية للجنين.
  8. نقص حمض الفوليك.

 

إقرأ أيضا:دواء برواماتين – proamatine دواعي الاستخدام و الأعراض الجانبية و طريقة الإستخدام و الجرعة و محاذير الإستخدام

هل يساعد حمض الفوليك على الحمل؟

والآن نجيب على أكثر الأسئلة الشائعة بخصوص حمض الفوليك، “هل يساعد حمض الفوليك على الحمل؟” والإجابة هي نعم، إذ أثبتت الدراسات أن نقص هذا الفيتامين في جسم المرأة هو أحد أسباب تأخر الحمل، وبالتالي فإنه ضروري لحدوث الحمل.

وينصح الكثير من الأطباء السيدات الراغبات في الحمل بتناول حمض الفوليك كل يوم، وذلك قبل الحمل بشهر على الأقل، كما ينصحون باستمرار تناوله حتى نهاية الشهر الأول بعد الحمل، ومن ناحية أخرى فإن استمرار تناول حمض الفوليك حتى نهاية الشهر الثالث من الحمل مفيد بشكل كبير، إذ يمنع إصابة الجنين بالتشوهات الخلقية.

ولقد أثبتت دراسات أن هناك علاقة بين تناول حمض الفوليك أثناء الحمل وبين تقليل الإصابة بعيوب الأنبوب العصبي بالنسبة للجنين، وكشف تحليل “تلوي” انخفاض كبير في احتمالية إصابة الجنين بمرض قلبي خلقي عند الأمهات اللاتي يتناولن حمض الفوليك أثناء الحمل، وبلغ هذا الانخفاض نسبة 28 %.

تناول حمض الفوليك وعلاقته بالخصوبة

إن تأخر حدوث الحمل قد يكون بسبب مشكلات لدى الرجل، وأهمها مشكلات الإخصاب، هيث يساهم حمض الفوليك في:

  1. تكوين الحيوانات المنوية.
  2. تقوية الحيوانات المنوية.
  3. يحمي الحيوانات المنوية من التشوهات والشذوذ.
  4. يزيد من قدرة الرجل الجنسية.
  5. نضج البويضات وتحسين جودتها.
  6. تكوين المشيمة ونمو الجنين.

فوائد حمض الفوليك للحامل

والحقيقة فوائد حمض الفوليك لا تقتصر على مساعدة المرأة على الحمل فقط، بل هناك الكثير من الفوائد الأخرى التي يقدمها للمرأة بعد الحمل أيضًا، ومنها ما يلي:

إقرأ أيضا:إبر اوزمبك Ozempic دواعي الاستخدام والأعراض الجانبية وطريقة الاستخدام والجرعة ومحاذير الاستخدام
  1. يحمي الحامل من الإجهاض والولادة المبكر.
  2. يقلل من احتمالية الإصابة بتسمم الحمل.
  3. يمنع من الإصابة بفقر الدم أو الأنيميا بالنسبة للجنين.
  4. يحافظ على الجنين من الإصابة بالعيوب الخلقية مثل، نقص الوزن أو الشفة الأرنبية.
  5. يمنع الجنين من الإصابة بالتشوهات مثل عيوب الحبل الشوكي أو الأنبوب العصبي.

أضرار حمض الفوليك قبل الحمل

إن استخدام حمض الفوليك من المكملات الغذائية الآمنة إذا ما تناولت الحامل الجرعة المسموح بها، والتي تبلغ 5 ملليجرام كل يوم قبل الحمل بشهرٍ واحد وحتى الأسبوع الثاني عشر من الحمل، ولكن إذا تناولته الحامل بكميات كبيرة أو مع بعض الأدوية الأخرى، فإن ذلك قد يؤدي إلى أضرار كثيرة ومنها ما يلي:

الإصابة بمشكلات صحية

وكذلك تناول جرعات زائدة من حمض الفوليك يمكن أن يؤدي إلى:

  • حدوث غثيان.
  • وجود رائحة غير محببة في الفم.
  • الإرهاق والتعب.
  • الضعف الجسدي.
  • اضطرابات النوم.
  • الإصابة بالاكتئاب.
  • التقيؤ.

حدوث تداخلات في الأدوية

إن تناول حمض الفوليك يمكن أن يتفاعل مع عدد من الأدوية، وهو ما يؤدي إلى حدوث الكثير من الأضرار الخطيرة التي تصيب الجسم ومن هذه الأدوية التي يمكن أن يتفاعل معها حمض الفوليك ما يلي:

  • المضادات الحيوية.
  • بعض من الأدوية التي تُستخدم في علاج نوبات التشنج.
  • بعض الأدوية المستخدمة في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • بعض الأدوية المستخدمة في علاج الملاريا.
  • بعض الأدوية التي تُستخدم في علاج الأورام.
  • الأدوية التي تحتوي على الزنك.

مصادر حمض الفوليك

ثمة مصادر طبيعية تحتوي على حمض الفوليك، وهي متاحة في الكثير من البيوت وغير مكلفة، إذ أنها متواجدة في النظام الغذائي الطبيعي للإنسان ولعل أهم هذه المصادر ما يلي:

  • الخضروات: تضم العديد من الخضراوات حمض الفوليك وأهمها الخضروات الورقية مثل، السبانخ والكرنب والبروكلي والبازلاء والبامية الخضراء، هذا بالإضافة إلى الفلفل بأنواعه المختلفة.
  • البقوليات: ويتواجد حمض الفوليك في البقوليات بشكل كبير، ولعل أهم البقوليات التي يوجد بها هي الفول والحمص والعدس والفاصوليا.
  • الحمضيات: ومن أهمها البرتقال واليوسف بمشتاقاتهم.
  • الكبدة واللحوم والخميرة والفطر والبيض.
  • البذور: مثل الكتان واللوز والفول السوداني، هذا بالإضافة إلى بذور اليقطين.
  • الفواكه: وهي من أهم مصادر حمض الفوليك، ويتواجد في العنب والموز والفراولة.

 

ما الكمية الموصى بها من حمض الفوليك؟

بعد الإجابة على السؤال الأساسي وهو هل يساعد حمض الفوليك على الحمل، يتبقى لنا أن نعرف ما هي الكمية المناسبة منه يوميًا، وخاصة بالنسبة للسيدات، إذ تختلف النسبة من سيدة لأخرى، وهذه هي الكمية المناسبة لكل حالة:

  • النساء أقل من 19 عام، يتناولن 400 ميكروغرام في اليوم.
  • الحامل: 600 ميكروغرام في اليوم.
  • السيدة المرضعة: 500 ميكروغرام كل يوم.

اقرأ المزيد هنا: هل يساعد حمض الفوليك على الحمل

وفي نهاية المقال فإن الإجابة على السؤال، هل يساعد حمض الفوليك على الحمل، باتت واضحة، إذ أنه يلعب دورًا كبير في حدوث الحمل من ناحية، وأيضًا في تجنب حدوث الكثير من العيوب الخلقة من ناحية أخرى، لذلك لا بد من الحرص على تناوله بشكل يومي.

 

المصادر 

هنا

السابق
ستربسلز للحامل في الشهر الثالث فوائده وأضراره و6 أدوية بديلة
التالي
فقر الدم وأعراضه | 12 حالة غير المضاعفات